آخر الأخبار

هندسة الرحمن بين العقل البشري والكمبيوتر

 

مقارنة بين عمل الدماغ والحاسوب

سلسلة مقالات: عظمة الرحمن في مخلوقاته 

إعداد/ د.عبد المنعم وهبي 

 

  •  هندسة الرحمن تتجلى عظمتها في روعة مخلوقاته وتكامل أدائها فيما قدره لها، وبتصميمها العبقري الخالي من النقائص، مع إلتزامها التام بالحفاظ على (التوازن الرباني الدقيق) بين كل العناصر البيئية في الكون الفسيح.
  •  و(إن يشاء الله) سوف نستعرض في حلقات هذه السلسلة من المقالات، أمثلة من إبداعات الرحمن في جميع مخلوقاته الرائعه، لتتضح لنا مدي تفرد القدرة الإلاهية بإبداعاتها الربانية... والتي يستحيل أن تطاولها أي هندسة بشريه. 

6 - هندسة الرحمن بين العقل البشري والكمبيوتر


رغم تطور سرعة وقوة أجهزة الحواسب الألكترونية (الكمبيوترات) حاليا، إلا انها ما تزال بعيدة جدا عن الوصول لقدرات الدماغ البشري.

والواقع أن هذه الأجهزة يتم برمجتها لأداء مهام محددة فقط، فتظهر قدراتها الخارقة في التعامل مع تلك البرامج, مثل إنجاز الحسابات أو تخزين البيانات أو التحكم في جهاز ما أو لعب الشطرنج أو ... أو ...   

لكن عند مقارنة إمكانياتها مع الوظائف المتكاملة للعقل البشري ... يتأكد التفوق الشديد للدماغ البشري عن أي كمبيوتر بوضوح تام.
ولقد حاول العلماء كثيرا بالسنوات القليلة الماضية إنتاج حاسب الكتروني فائق القدرات (Super computer) ويمكنه تقليد مستوى تعقيد وتنوع إمكانيات وقدرات الدماغ البشري العادي، لكنهم لم يتوصلوا بعد لأي إنجاز واضح.

مقارنة بين العقل البشري والحاسب الآلي

يمكننا تبسيط تكوين جهاز الكمبيوتر من خلال وجود أجهزة مدخلات INPUTS ومخرجاتOUTPUTS ،

وبالمثل فإن أداء العقل (والسلوك البشري) يتم بوصول إشارات عصبية كالبرامج، ولها مدخلات للمخ (مثل حدث مثير) وتكون مخرجاته هي حدوث (الاستجابة) للجسم في صورة (ردود أفعال) تتضمن غالبا تحرك بعض العضلات، بما يتناسب مع  ذلك المثير.

- كما يمكن تصور أن المخ به تقسيمات للذاكره مشابهة لما في الكمبيوتر، وأن ال ROM الخاصة بالمخ توجد بها البرامج السلوكية التى يولد بها الإنسان (الغرائز) بينما ال RAM هي البرامج والخبرات الناجمه عن ممارسته للحياه وما تعلمه من سلوكيات إضافيه .

والسلوك البشري يتماشى مع نظرية (المثير & الإستجابة) لكنه يربط بينهما بواسطة (برامج سلوكية) بما يشابه برامج الكمبيوتر, لكن مدخلاته ليست مجرد (المثير المباشر) بل تشمل كل ما يدركه الإنسان من أحداث تلك اللحظة بالإضافة لكل ما يتذكره من خبراته السابقه، وعندها تكون (الاستجابة) للجسم عادة في صورة حركة جسمية أو مجموعة من (الحركات المتتالية) والتي لا يمكن حدوثها أو تكرارها إلا إذا كانت أوامرها مختزنة لدية سابقا بذاكرتة، ليتم استدعائها عند الحاجة إليها .

 

- ويضم السلوك البشري للفرد مجموعة من التعليمات المتعاقبة (يؤدى السابق منها إلى التالي) ويكون لها بداية محدده، كما تتكرر نهايتها بنفس النتائج كلما إحتجنا إليها، وبذلك يكون للفرد ردود أفعال (شبه ثابتة) إزاء المواقف المتكررة، وهي طريقة تماثل أداء الكمبيوتر.

 

- لكن هناك تباين بين (برامج الوعي) فيما يتعلق بتحديد وتخزين ردود الأفعال ثم استدعاؤها أوتوماتيكيا عند الحاجة، وبعيدا عن تدخل (العقل الواعى) حيث أن هذا النشاط البرامجى قد يحدث (لا شعوريا) بينما من خلال (الوعى البشري) قد يدرك المخ سلوك ما ويوافق على تنفيذه بدون أي تعديل فيه نتيجة لتأثير برامج تتبع (السلوك اللاشعوري).

- والدليل على ذلك ما اكتشفه علماء النفس من أن الإنسان قد يصدق فقط الفكرة التى تريحه نفسيا، بينما يرفض ما يغايرها ويكون التصديق هنا عملية عقلية واعية، حيث يعتقد الوعى خلالها أن فكرة ما (صحيحة) وهذا الاعتقاد قد يكون زائفا لكن (العقل الواعي) لا يدرك زيفه.

- ولذا يمكن أن نتصور أن عملية التصديق وعدم إدراك الزيف هى (قرار واعي) لكن تم اتخاذه نتيجة برنامج سلوكى (لا شعوري) من المخ الواعي. ويكون دور (الوعى) هنا يشبه شاشة الكمبيوتر التى تظهر نتائج عمل برنامج ما بغير أن يظهر عليها تأثير البرنامج نفسه .

مقال ذات صلة: اكتب حوار بين العقل البشري والحاسوب

 

مكونات جهاز الكمبيوتر (الحاسوب) ووظيفة كل منها


هندسة الرحمن بين العقل البشري والكمبيوتر   A comparison between the human mind and the computer
 A comparison between the human mind and the computer
مقارنة بين قدرات العقل البشري والحاسب الآلي

 

1 -  المكونات المادية - Hardware  (مثل لوحة المفاتيح والشاشه)

 - 2 المكونات البرمجيه- Software  (مثل نظام التشغيل والبرامج المتنوعه(

 

والمكونات المادية للكمبيوتر (هارد وير) تضم :

  1. وحدات النظام  System Units (مزود الطاقة – اللوحه الأم – المعالج – الذاكرة والتخزين – كارت الشاشة والصوت)
  2. وحدات الأدخال Input Units ( لوحة المفاتيح – الفأرة – الميكروفون – الماسح الضوئى – الكاميرا(.
  3. وحدات الأخراج Output Units ( الشاشة – السماعات – الطابعة)

 

الذاكرة في الكمبيوتر

يوجد نوعان من الذاكرة بالحاسب الآلي:
الذاكرة الأساسيه (للقراءة فقط) : Read Only Memory (ROM) وهي أساسية لتشغيل الجهاز فقط.

الذاكرة المتغيره (المؤقته) : Random Access Memory (RAM) ويتعامل معها المستخدم للجهاز.   

كيفية تخزين البيانات بالكمبيوتر

يكون على الأقراص المرنة أو الصلبة Disks) ) أو المتغيره، ويمكن أن تستدعى منها البيانات والبرامج المختلفه.

 

طريقة عمل الكمبيوتر ومكوناته

1- نظام التشغيل (برنامج التشغيل)

هو البرنامج الرئيسي الذي يربط بين مكونات الجهاز & برامجه الإضافية ( hardware software ) ويقوم بإدارة الجهاز بالكامل، ومن أشهر أنواعها نظام (ويندوز - ماك – لينكس)

 - ويعتبر نظام التشغيل هو احد الأعمدة الأساسية في عمل الحاسوب. فهو الذي يتحكم في كل المعالجات التي تتم داخله مع التحكم في إدارة الملفات وعمل ذاكرته، مثل تخزينها والتحكم في الأضافة إليها أو الإزاله منها.

 

2- اللوحة الأم (Motherboard)

تربط جميع أجزاء الكمبيوتر مع المعالج processor، كى تعمل أجزاء الحاسوب معا كوحدة واحده.

 

 3- المعالج الرئيسي

- هو المسئول عن تحويل الإشارات الكهربائية التي تحمل البيانات إلى معلومات مفيدة ونتائج تظهرعلى شاشة الجهاز.

- فكل جزئية من البيانات التي يتم إدخالها لجهاز الكمبيوتر يتم تحويلها إلى شفرة مكونه من رقمين فقط (1 & 0) لكن بتكرار خاص يناسب ترتيب كل منها ثم يقوم (المعالج) بمقارنة هذه الشفرات حسب البرنامج المستخدم بالجهاز للخروج بالنتائج المقابلة، ثم إرسالها لوحدة الإخراج المطلوبة لها.


- فمثلا عندما نريد كتابه كلمة ما على الكمبيوتر, نضغط على الأحرف التي نريدها, فيتم إرسال الشفرة الكهرائية المقابلة لكل حرف نكتبه وإرسال مجموعه الرموزإلى المعالج,.. والذي يقوم بمقارنتها بالرموز المتواجدة  لديه (حسب البرنامج المستخدم) ثم يقوم بإرسال النتائج للذاكرة العشوائية, فتظهر البيانات المقابلة لها بشكل معلومات مفيدة تصل لوسيلة الإخراج المطلوبه, ويحدث كل ذلك في جزئ من الثانية (حسب سرعة أداء المعالج).

 

مكونات وقدرات الدماغ البشري وكيفية عملها

 

هندسة الرحمن بين العقل البشري والكمبيوتر   A comparison between the human mind and the computer
A comparison between the human mind and the computer
مقارنة بين قدرات و عمل الدماغ والحاسوب 


 - المخ هو الجهاز الأكثر تعقيدا وحساسية في جسم الإنسان، ويحتوي على مليارات من الخلايا العصبية الفائقة القدره ولا يمكن لأي شئ أن يضاهي هندسة الرحمن في قدرات الدماغ البشري.

- الجهاز العصبي يتكون من المخ والحبل الشوكي والأعصاب المركزية والطرفية.

- ولا يزال أمام الأطباء والعلماء سنوات طويله من الأبحاث لمحاولة إكتشاف المزيد عن أسراره.

 

التركيب الوظيفي للجهاز العصبي بالإنسان

1- الحهاز العصبي الإرادي :

وهو المسؤل عن صدور كل الأوامر العصبية في أجسادنا، والرد المناسب على كل الأحساسات المختلفه لدينا، كما يقوم بكل الوظائف الفكرية الواعية، ويتكون من : 

أ ) الجهاز العصبي المركزي: و يتكون من المخ والمخيخ والنخاع الشوكي والأعصاب المركزية، و هم محميين بعظام (الجمجمة والعامود الفقري) ومغلفين بثلاثة أغشية قوية لحمايتهم من الصدمات الخارجية .

ب) الجهاز العصبي الطرفي: و يتضمن الأعصاب الطرفية، التي تصل المخ بكل أجزاء الجسم، وبعضها يحمل رسائل إحساسات من الجلد إلي المخ، و بعضها الأخر ينقل الأوامر العصبية في الأتجاه المضاد، ليمكن عضلات الجسم من التحريك.

 

2- الجهاز العصبي اللاارادي (الذاتي): 

و يضم الأعصاب التي تتحكم  أتوماتيكيا في بعض الوظائف المحدده بالجسم، مثل التنفس وحركة الأمعاء وعمليات هضم الطعام.

إقرأ أيضا: أعراض إلتهاب الأعصاب المتعدد، وأسبابه وطرق علاجة بالضغط هنا

إقرأ أيضا: كيفية علاج عسر الهضم بالطرق الطبيعية بالضغط هنا


التركيب التشريحي للجهاز العصبي المركزي

يتكون بصفة عامة من مادتين رخويتين (رمادية اللون أو  بيضاء) وتتوزع بأشكال وتوزيعات مختلفة في كل جزء منه.


1- المخ البشري

التركيب التشريحي للمخ ووظيفته

  • بيضاوي الشكل، ومقدمتة هي أهم أجزاءه، وهو قائد الجهاز العصبي كله.
  • ويبلغ متوسط وزنه في الرجل البالغ حوالي 1400جرام وفي الأنثى 1250 جرام، وهو ما يعادل قرابة 2% من الوزن الكلي لجسم الإنسان، لكنه يستهلك بمفرده 20% من الأوكسجين الذي تتنفّسه الرئة بإستمرار.
  • وسطحه الخارجي ( القشرة) يتكون من (المادة الرمادية للمخ) التي تضم كل (مراكز السيطرة) على الأحساس والحركة بالجسم، وعليها منخفضات عميقة (أخاديد) تقسمه إلي عدة أجزاء (فصوص) وهي التي تضم مناطق التحكم فى (كل الحركة أو الإحساس) بالجسم، بحيث تتحكم المتواجده منها بالنصف (الأيمن) من المخ، فيما يقابلها بالنصف (الأيسر) من الجسم (والعكس بالعكس)
  • وأسفل قشرة المخ توجد (المادة البيضاء للمخ) التي تضم أعداد هائلة من (الخلايا العصبية) التي تربط خلايا القشرة ببعضها وبكل أعضاء الحس والحركة بالجسم، وتضم شبكة معقدة من مختلف (الألياف العصبية)

حجم الخلية العصبية

يبلغ حجم كل (خلية عصبية) من (5 إلي 130) جزء من الالف من الملميتر، ولها أشكال بالغة التنوع، ولها أمتدادات من (الألياف العصبية) الدقيقة، والتي يتراوح سمكها بين  (2 إلي 20) جزء من الألف من الملميتر.

 

2) النخاع ألشوكي 

التركيب التشريحي للنخاع الشوكي وظيفته

- يعتبر النخاع الشوكي إمتداد من (كتلة المخ) خارج الجمجمه.

-  وفي بدايته يوجد (النخاع المستطيل) بمراكزه العصبية شديده الأهمية، ثم يستمر إمتداده بعد ذلك مكونا ما يشبه (الحبل) بطول حوالي 45 سم، بداخل (قناته العظمية) الخاصة في تكوين فقرات (العمود الفقري)، وينتهي مساره عند منطقة العصعص أسفل الظهر.

- وهو الذي ينقل جميع الأشارات العصبية (الأحساسات) من الجلد ومختلف أعضاء الجسم إلى المخ، ثم يعود فينقل الأشارة العصبية الحاملة (لرد الفعل المناسب) من المخ، وأغلبها تكون أوامر بتحريك بعض العضلات المعنيه.

 

محاولة تقليد أداء المخ البشري في الكمبيوتر (الحاسوب)

 

هندسة الرحمن بين العقل البشري والكمبيوتر   A comparison between the human mind and the computer
A comparison between the human mind and the computer
مقارنة بين قدرات العقل البشري والحاسب الآلي


- المخ البشري لديه ما يقارب من 90 مليار خلية عصبية، ترتبط معاً بأكثر من 220 تريليون (نقطة تشابك عصبيه)، وكل وحدة عصبية منها (عصبون) تتصل مع أمثالها من خلال 8 آلآف (نقطة تشابك عصبية), وتكرار هذه التشابكات المهولة تمكن المخ من  قيادة وتوجيه (مئات التريليونات) من الإشارات العصبية المختلفة (والمتقنة للغايه) من، وألى، مختلف أعصاب الجسم، سواء (المركزية أوالطرفية) منها، ويحدث كل ذلك في أقل من ثانية واحده.

  !فهل يوجد شئ يمكن أن يضاهي قدرات الدماغ البشري


- لمحاولة تقليد قدرات الدماغ البشري الكترونياً، نحتاج إلى حوالي (20 ترانزستور) ليشابهة كل (نقطة تشابك عصبي) واحده.   

 

– بالفعل حاول العلماء المختصين قبل سنوات قليله، بإستخدام أكثر من 82 الف (معالج رقمي) حتى أمكنهم تصنيع أسرع (حاسب عملاق) في العالم، وبه قلدوا بصعوبه أداء مجرد (ثانية واحدة) فقط من أداء الدماغ البشري العادي.

** فتبارك الله ... أحسن الخالقين.


- ويقدر الباحثون أن محاكاة كل قدرات الدماغ البشري ستحتاج على الأقل إلى (حاسب عملاق جدا) وبحجم مبنى كامل، وله مقدرة حسابية بعدد 36.8 بيتافلوب  Beta flops  (البيتا فلوب = ألف تريليون) عملية حسابية في الثانية الواحدة،

وله (ذاكرة عشوائية) حجمها 3200 تيرا بايت ( التيرا بيت = الف بيتا بايت= مليار بايت)

لكنهم لا يتوقعون الوصول إلى قدرات كافية لتصنيع مثل ذلك الحاسب قبل ثلاث سنوات على الأقل.

*فتبارك الله ... أحسن الخالقين*

 إقرأ أيضا: علاقة كيميائية بين الدماغ ورائحة وطعم القرفة وفوائدها على الصحة النفسية والعصبية بالضغط هنا


- عدا صعوبة تقليد (سعة  ذاكرة) الدماغ البشري، التي تمكنه من حفظ حجم خارق من المعلومات (مقارنة بحجمها الضئيل) ويقدرها العلماء بحوالي بيتا بايت (ألف تيرا بايت) في ذات الوقت.

 

** فتبارك الله ... أحسن الخالقين.


- كما يمتلك العقل البشري العديد من القدرات المتميزة والمذهلة وعلى سبيل المثال وليس الحصر: (التعرف على الأنماط والوجوه  - القدرات اللغوية - التفكير الإبداعي) بينما قدرات برامج تشغيل في أسرع الحواسب الحالية مثلا في (التعرف على الأنماط)، توازي مستوى إدراك (طفل بشري صغير)
- لكن تتفوق أجهزة الحواسيب على البشر عندما يتعلق الأمر بتنفيذ (تعليمات بسيطة ومحدده ) وبنظام (خطوة،بخطوة) بينما يتفوق المخ عليها في المهام التي لا يمكن تجزئتها بسهولة، ولا تحويلها إلى خطوات (بسيطة، ومتتالية)

- لذلك تهدف أبحاث (علوم الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي) إلى إمكانية قيام الحاسب بتحليل وتجزئة المهام المطلوبة إلى قطع صغيرة (بحجم بايت واحد) ليسهل عليه استيعابها.

هندسة الرحمن بين العقل البشري والكمبيوتر لا تقارن والخلاصة، أنه يمكن اعتبار مجمل إمكانيات وقدرات أدق جهاز حاسوب حاليا بما يوازي قدرات (طفل بشري رضيع) لكنه مع ذلك لا يمكن للكمبيوتر التعلم بمفرده كيفية حل المشاكل المعقدة التي قد تواجهه، حيث لا يمكنه تجزئتها إلى مهام أصغر متتابعة، وهي قدرات يتقنها المخ البشري وينفذها بكل سهولة ويسر .

 

** فتبارك الله ... أحسن الخالقين.

--------------------------------------

سلسلة مقالات: عظمة الرحمن في مخلوقاته

إعداد/ د. عبد المنعم وهبي
أستاذ بالأكاديميه الصحية بالسعودية سابقًا


سلسلة مقالات: هندسة الرحمن في مخلوقاته   تأليف/ د.عبد المنعم وهبي أستاذ بالأكاديميه الصحية بالسعودية سابقًا


لقراءة الجزء الأول من السلسلة بعنوان: ديناميكية العمود الفقري للأنسان أضغط هنا
لقراءة الجزء الثاني من السلسلة بعنوان: هندسة القلب البشري والصناعي أضغط هنا
لقراءة الجزء الثالث من السلسلة بعنوان: هندسة صمامات القلب الطبيعية والصناعية أضغط هنا
لقراءة الجزء الرابع من السلسلة بعنوان: هندسة الرحمن في الثقوب السوداء أضغط هنا
 لقراءة الجزء الخامس من السلسلة بعنوان: هندسة الخالق في كيفية حدوث الإخصاب للبويضة وبدء الحمل الضغط هنا
 لقراءة الجزء 18 بعنوان: إعجاز الخالق في العقل وملاحقة الحاسوب له بالضغط هنا

 ليصلك كل ما هو جديد ومفيد وصحي برجاء الإعجاب بصفحتنا على الـ FaceBook

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

HH

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

المشاركات الشائعة